هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟

هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟

هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟

 

 

هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟
هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟

 

 

كيف تقوم بفصل قمامتك من أجل شركات التدوير؟ إذا كنت من المحظوظين الذين يمتلكون شركات و مصانع لتدوير القمامة في منطقة قريبة منهم، فهناك بعض النصائح التي عليك اتباعها لمساعدة نفسك والآخرين حيال التخلص من القمامة بأسهل طريقة ممكنة. الخطوة الأولى تتمثل فيما قلناه سابقا حول فصل  قمامتك طبقا للأنواع المختلفة. منتجات ورقية، بلاستيك، معادن، زجاج، مخلفات غذائية ومواد كيميائية. فيما يتعلق بالمخلفات الورقية  فعليك أن تلاحظ أن هذه السلة يجب أن تحتوي على المواد الورقية فقط. لذلك، يجب عليك أن تتجنب وضع الأوراق المغلفة أو المشمعة أو علب الحليب أو مغلفات الأظرف مثلا لأن هذه الأنواع يجب أن تكون منفصلة عن الأوراق العادية. وفي حالة الصناديق الورقية يستحسن أن تقوم بفردها أولا وحزمها سويا ليسهل استعمالها فيما بعد. في المخلفات البلاستيكية عليك أن تحرص على إزالة أكياس التسوق البلاستيكية وأغطية الزجاجات والمواد المصنوعة من البوليستر والأكياس الفقاعية التي تغلف الأدوات القابلة للتحطم. هذه الأشياء يتم استبعادها لأنها غير قابلة لإعادة التدوير. وبإمكانك أن تعرف أكثر عن الأنواع التي لا يمكن إعادة تدويرها عن طريق الملصقات والإرشادات الموجودة على كل منتج. المخلفات المعدنية لا يجب أن تحتوي على البطاريات أو الأدوات الكهربائية لأن هذه الأشياء يتم تدويرها منفردة عن المخلفات المعدنية. أما بالنسبة للمخلفات المعدنية المنزلية العادية كالعلب القصدير أو الألومنيوم وسوى ذلك، فإنها جميعا قابلة لإعادة التدوير. لست بحاجة إلى فرزها أو التخلص من أجزاء منها كالمخلفات البلاستيكية.

 

 

هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟
هل تعانين من القمامة التي تراكمت لديك؟

 

 

الأطباق والبايركس ومصابيح الإضاءة لا تندرج تحت المخلفات الزجاجية لأنها تختلف عن الزجاج في تكوينها. لذلك لا تضع هذه المخلفات في سلة الزجاج. وأيضا احرص على إزالة الأغطية المعدنية من الزجاجات أو العلب وضع تلك الأغطية في سلة المخلفات المعدنية أو المكان المناسب لها عموما. هذه أهم النصائح حول فصل القمامة من أجل إعادة تدويرها مرة أخرى وتحقيق أقصى استفادة منها. هناك الكثير والكثير من الطرق الأخرى التي يمكنك بها التخلص من القمامة .

قشر الموز من الفضلات الغنية بالكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم سواء داخليًا أو موضعيًا، وفي هذا المقال نتعرف على كيفية استخدامه والاستفادة منه.

قشر الموز يُعَد واحدًا من مخلفات الفواكه التي يتم التخلص منها فور الانتهاء من تناول ثمرة الموز. ولا خلاف بالطبع على الفوائد القيمة لفاكهة الموز؛ حيث أنها معروفة باحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية القَيِّمَة التي توفر للجسم الكثير من احتياجاته. وعلى الرغم من ذلك، فإننا نغفل تمامًا فوائد قشر الموز وكيفية الاستفادة منه. والحقيقة أن ثمة دراسات علمية أثبتت مؤخرًا أن هذا الجزء الخارجي المُهمَل من الثمرة غنيٌ بالعديد من المكونات الغذائية الصالحة للاستغلال والاستفادة منها، ونتيجةً لذلك، ظهرت في الآونة الأخيرة مجموعة من الاستخدامات المبتكرة التي تضمن الاستفادة الكاملة من هذا النوع من الفضلات لاسيما فيما يتعلق بالاستخدام الموضعي. وفي السطور التالية نسلط الضوء على كيفية الاستفادة الطبية من هذا النوع من قشور الفواكه في مجال الصحة العامة والاستخدامات الخارجية والعناية بالبشرة والشعر.

ما هي استخدامات قشر الموز ؟ 1 قشر الموز وفوائده الصحية يشتمل قشر الموز على الكثير من الفوائد الصحية للجسم خاصةً أن العناصر الغذائية المتاحة فيه قابلة للذوبان ما يسهل الاستفادة منه عند إعداده في هيئة منقوع حيث يتم الاستفادة من عناصره المذابة في الماء الساخن، ويمكن تلخيص فوائده في النقاط التالية:
علاج ضغط الدم المرتفع يساعد هذا المنقوع على تخفيض ضغط الدم بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم؛ ما يؤدي إلى خفض ضغط الدم وتوسيع الشرايين والحد من التأثير الضار لعنصر الصوديوم، لذلك يساعد الجسم على التخلص من الماء الزائد واستعادة التوزان الداخلي للعناصر الداخلية في الجسم.