تجديد الهواء في منزلك

تجديد الهواء في منزلك

 

 

 

تجديد الهواء في منزلك
تجديد الهواء في منزلك

 

 

الهواء النظيف والصحي أحد الأشياء الجالبة للطاقة الإيجابية في أي منزل، في السطور المقبلة نرشدكِ كربة منزل إلى طرق الحصول على الهواء النظيف بسهولة.

إن الهواء النظيف مصدراً أساسيا للحياة وتعد تهوية المنزل أمرا بالغ الأهمية, وذلك لأن غلق نوافذ وأبواب البيت باستمرار يؤدي إلى مشاكل وأخطار مثل تكوين العفن ويتسبب عدم التهوية في الشعور بالصداع المستمر والاكتئاب والضيق وكذلك ارتفاع نسبة الرطوبة في الهواء الذي يؤدي إلى مشكلة أخرى وهي أن قدرة الذهن على التركيز تنخفض بانخفاض نسبة الأكسجين في الهواء، هذا فضلا عن أن عدم تجديد هواء الغرفة يؤدي إلى ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء، لذا يجب فتح النوافذ لفترات محددة للسماح بتجديد هواء المنزل، أو زراعة بعض النباتات التي تعمل على امتصاص ثاني أكسيد الكربون وتجديد الأكسجين بالغرفة، وسوف نستعرض في السطور التالية كيفية تجديد هواء المنزل باستمرار.

 

 

 

 

تجديد الهواء في منزلك
تجديد الهواء في منزلك

أهم طرق الحصول على الهواء النظيف 1 طرق تهوية المنزل في الصباح الباكر يجب فتح النوافذ وإزالة الستائر لمدة ساعتين وذلك لتجديد هواء المنزل وللسماح لأشعة الشمس بدخول جميع غرف المنزل وذلك من أجل التخلص من الرطوبة والعفن، و يجب أن يكون في كل مطبخ شفاط هواء لسحب جميع أبخرة الطهي خارج المطبخ وحتى يعم الهواء النظيف المطبخ بعد إعداد الطعام. للمبيدات الحشرية الضرر الكبير على صحة الإنسان، لذا يجب تهوية المنزل بعد رش المبيدات الحشرية، ومن المفضل رش هذه المبيدات في الفترات التي يكون المنزل فيها خالي من أي أشخاص، ويجب أيضا تهوية المنزل بعد استخدام المواد المنظفة والمواد الكيميائية الخاصة بالتنظيف، حتى لا تتراكم الغازات السامة في جميع غرف البيت، حيث يمكن أن تتسبب هذه الغازات في الحساسية لأفراد الأسرة اللذين يعانون من أمراض الصدر. بالنسبة لفصل الشتاء، يجب عدم إهمال التهوية ولو لفترة قليلة، حتى يتجدد الهواء مع الاستفادة  من أشعة الشمس في هذا الفصل، ويجب عليك سيدتي الحفاظ على فتح النافذة بفتحة ضيقة تعادل 1 سم أثناء النوم في هذا الفصل، كما انه من المفضل ترك نافذة المطبخ مفتوحة قليلا، وذلك للسماح بتدفق الهواء في جمع غرف المنزل. ينبعث من مدفأ الغاز غازات سامة ذات ضرر بالغ على صحة الإنسان، ومن أهم هذه الغازات غاز أو أكسيد الكربون، فعند البدء في إشعال المدفأ يبدأ غاز أول أكسيد الكربون في الانبعاث، حيث يعمل هذا الغاز على تقليل الأكسجين بالغرفة الأمر الذي قد يؤدي إلى الاختناق، هذا بخلاف أن هذا الغاز من الغازات السامة، كما أن إشعال مدفأ الحطب يعمل على ارتفاع نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الغرفة وبالتالي انخفاض الأكسجين، لذا ينصح بتهوية المنزل أثناء إشعال هذه المدفئات تجنبا للشعور بالضيق والاختناق.ويعد التدخين عادة سيئة وضارة فهي لا تؤثر على المدخن فحسب بل يكون لها الأثر السلبي على من يشاركوه في المعيشة، لذا يجب تهوية المنزل أثناء وبعد التدخين، حتى لا يؤثر دخان السجائر على الآخرين وخاصتا الأطفال وكبار السن. يجب بعد قلى الأطعمة تهوية المنزل، وذلك لعدم انتشار الأبخرة الضارة التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والشعور بالضيق خاصة لدى كبار السن. بالإضافة إلى ذلك، تعد رائحة الدهان الأكثر ضررا بصحة الصدر وهي تكون بالغة الخطورة على مرضى الربو، لذلك إذا تم طلاء المنزل يجب فتح جميع الأبواب والنوافذ حتى تخرج هذه الرائحة مع الحرص على عدم دخول الحشرات، ويراعى بعد الاستحمام تهوية الحمام حتى لا ترتفع نسبة الرطوبة وبالتالي زيادة نسبة العفن، وأثناء كنس المنزل ينتشر الغبار في الهواء، لذا يجب التهوية الجيدة بعد أعمال النظافة للمنزل.