فوائد الشعير

شراب الشعير يعتبر شراب الشعير من المشروبات التي انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة، ويعود أصله إلى أمريكا اللاتينية، ومنه امتد إلى باقي أنحاء العالم، حيث صُنف حديثاً على أنّه المشروب الثالث الأكثر شيوعاً في العالم بعد الشاي والماء، ولعلّ أهم ما يُميزه مذاقه اللذيذ واحتوائه على العديد من الفيتامينات المختلفة مثل: فيتامين ب، وفيتامين ج،
عدا عن العناصر الغذائية مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائده للأطفال بالإضافة إلى فوائده العامة. فوائد شراب الشعير للأطفال يُحافظ على صحة الجهاز الهضمي لدى الأطفال، وبالتالي يقيهم من الأمراض المختلفة التي تصيبه ولعل أهمها الإسهال، ويمكن استخدامه بوضع ملعقة صغيرة من السكر في كوب من شراب الشعير والخلط، ثمّ إعطاء الخليط للطفل مرتين يومياً. يُقلل التهابات الجهاز التنفسي لدى الطفل لا سيما السعال.

ملاحظة: لا يُفضل الإكثار من شربه للأطفال، لأنّه يُمكن أن يُسبب بعض الأعراض الجانبية الخطيرة لهم.

 

فوائد شراب الشعير العامة يقلل احتباس السوائل في الجسم، وبالتالي يقي من الجفاف. يُحافظ على صحة الجهاز البولي، كما يُساهم في إدرار البول. يُقلل احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بسبب احتوائه على عنصر المغنيسيوم، والذي له دور فعال في تنظيم مستوى الإنسولين في الجسم. يُنقي الجسم من السموم والجراثيم المتراكمة، وبالتالي يقي من الأمراض المختلفة، ولعلّ أهمها البرد والإنفلونزا. يُنقص الوزن الزائد، نظراً لقدرته الفعّالة على كبح الشهية. يضبط نسبة الكولسترول الجيّد في الجسم، وبالتالي يقي من ارتفاع الكولسترول الضار؛ بسبب احتوائه على عنصر بيتا جلوكان، وحمض البروبيونيك.

يزيل البلغم المتراكم في الحلق، ويمكن استخدامه بوضع ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة أو الزنجبيل المبشور في كوب من شراب الشعير والخلط، ثمّ شرب الخليط مرتين يومياً. يعالج السعال وآلام الجهاز التنفسي المختلفة. يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، كما يقي من التهاب المعدة. يقلل احتمالية الإصابة بعسر الهضم، نظراً لاحتوائه على كمية كافية من الألياف. يُعالج مشاكل الشعر المختلفة مثل: التساقط، والتقّصف، والهيشان؛ بسبب احتوائه على عنصر النحاس بكثرة. يضبط حرارة الجسم،

وبالتالي يقي من ارتفاعها أو انخفاضها. يُساهم في القضاء على الشعر الأبيض. يقي الجسم من الأمراض المختلفة، نظراً لقدرته الفعّالة على تقوية الجهاز المناعي. يشّد البشرة، ويمنع ترهلها، ويمكن استخدامه بتطبيق كميةٍ كافيةٍ منه على البشرة، وتدليكها لمدة عشر دقائق على الأقل. يحافظ على صحة الحامل، كما يقيها من الالتهابات المختلفة التي تصيبها،
ولعل أهمها التهابات المسالك البولية. يُقلل احتمالية الإصابة بتصلّب الشرايين، نظراً لاحتوائه على فيتامين ب، وعنصر النياسين. يحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم، وبالتالي يُساهم في إذابة الدهون المتراكمة. يُستخدم في علاج الحروق والجروح من خلال تدليكه على مكان الجروح أو الحروق، وتركه لمدة خمس دقائق. يُنشط عملية الأيض أو كما تُسمى بالتمثيل الغذائي. يخفض نسبة ضغط الدم المرتفع،

وبالتالي يقي من الأمراض المختلفة التي تصاحب ارتفاع ضغط الدم مثل الجلطات القلبية. يعالج مشاكل الجلد المختلفة مثل: الإكزيما، وحب الشباب، والصدفية؛ بسبب احتوائه على عنصر السيلينوم. يُغذي بُصيلات الشعر. يقي من مرض السرطان. يُذيب الحصى المتراكمة في الكلى من خلال شرب كوب منه يومياً على الريق. يُحافظ على صحة الجهاز العظمي؛ نظراً لاحتوائه على عنصر الكالسيوم.

صورة ذات صلة

 

يدخل الشعير في بعض أصناف الطعام التي يصنعها الإنسان، وأيضاً يُستخدم كغذاء لبعض أنواع الحيوانات، وتُستخدم قشوره بعد غليها في تعقيم الجروح، وأصبح الآن يستخدم للوقاية من العديد من الأمراض، وله استخدامات تفيد الشعر والبشرة، وفوائد عصير الشعير كثيرة ومتعدّدة: يعمل على منح الجسم الشعور بالطاقة والانتعاش. ينظّم عمليّة هضم الطعام، ويجعلها سلسة. يسرّع عمليّة تخليص الجسم من السموم فهو يعمل على إدرار البول. يحمي الجسم من بعض أضرار البكتيريا؛

لاحتوائه على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على إعاقة عمل البكتيريا. يساعد على عدم تراكم الكوليسترول الضار على جدار الأوعية الدموية بالتالي المحافظة على نشاط الدورة الدمويّة، إذا قمت بتناول الشعير بانتظام. ينصح بتناول شراب الشعير للمرأة الحامل

فهو يعمل على تنظيم سكّر الدم، ويمنع الإصابة بمرض السكّر أثناء الحمل، ويمنع حدوث الإمساك الذي يؤثّر على الحامل، وكذلك يحمي العمود الفقريّ للجنين من التشوّه فهو يحتوي على فيتامين فولك أسد المهمّ للمرأة الحامل، وعادةً ما يتمّ صرفه لها من قبل الطبيب وخاصّةً في الأشهر الأولى من الحمل.
يفيد عصير الشعير في تنظيف الكلى من الحصى والترسّبات. يحتوي الشعير على الألياف التي تساعد في تقوية مناعة جسم الإنسان بالتالي التقليل من إصابته من مختلف الأمراض مثل السرطان، و كما أن الألياف الموجودة فية تساعد على مورنة الجسم والحفاظ عليه وتأخير علامات الشيخوخة. كذلك يعمل على توحيد لون البشرة لما يحتوية من معادن وفيتامينات مختلفة. يساعد بصيلات الشعرعلى مقاومة الضعف والتكسّر؛

بسبب فقد العناصر المهمّة لاستمرار نموّها، وإعطاء الشعر الحيويّة واللّمعان، لاحتوائه على مضادّات الأكسدة. يستطيع الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد تناول عصير الشعير فهو له دور كبير في عملية تخفيف الوزن بشكل طبيعيّ دون حدوث أيّ آثار جانبيّة والمحافظة على نشاط الجسم.